الصفحة الرئيسيةالتلاوات القرآنيةالمحاضرات الصوتية
مكنبة المرئياتمكتبة الكتبمكتبة القصصمكتبة البرامجيوتيوب
مكتبة الفتاوىمكتبة الأناشيدسجل الزواردليل المواقعالفلاشات الدعويةمحرك البحثمراسلة الإدارة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ردد استغفر الله ، وتذكّر ( وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ )

اللهم يا خير من سُئل، وأجود من أعطى، وأكرم من عفا، وأعظم من غفر، وأعدل من حكم، وأوفى من وعد، وأسرع من حاسب، وأرحم من عاقب، وأبر من أجاب، اغفر له كل شيء، ولا تؤاخذه على شيء، وأعطه في الجنة من كل شيء .



بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحقيقة أن من تأمل كافة تلك القضايا التي ناقشناها في الفقرات السابقة فسيلاحظ أن بعض المنتسبين للدعوة قد قارب بعضها بحسن نية وتحت وطأة الرغبة الملحة في هداية الناس وتأليف قلوبهم وتحبيبهم في الخير والتودد لهم والدخول إلى قلوبهم من جهة ما تهواه، والمرجو أن يكون أمثال هؤلاء الدعاة تحت مظلة العذر الإلهي والكرم الرباني.

 

ولكن المأمول دوماً هو التواصي بالحق والتواصي بالصبر، حتى لا يقع الداعية في هوة التحرج من حقائق الوحي، أو التدسس عنها مجاملةً لوسائل الإعلام، أو تربيتاً على أكتاف الذوق الجماهيري الحديث.

                                               

ولطالما اشتد عجبي وأنا أتأمل آيات القرآن من كثرة تنبيه الله - سبحانه - لنبيه من مخاطر الوقوع تحت "سلطة الجماهير"، والحقيقة أن الكثيرين يظنون أن الصراع مع الهوى هو صراع مع هوى النفس الشخصي فقط، ولكن هناك ما هو أقوى على العامل للإسلام من ذلك، إنه الصراع مع أهواء المخاطبين، والرغبة في الاستحواذ على رضاهم وكسب تعاطفهم مع الإسلام.

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 30/6/2010 - الزيارات : 210

بسم الله الرحمن الرحيم

 

كم نحن بحاجة إلى أناس يحملون قلوبا حية رقيقة لينة، كم نحن بحاجة إلى رجال مهما وقعوا في الزلل والخطأ يعرفون طريق الإياب والرجعة.

ولسنا بحاجة وخاصة في هذا الزمن إلى من يكابر على أخطاءه، ولسنا بحاجة أيضا إلى أناس تحول الحق عندهم باطلا والباطل حقا والظلام نورا والنور ظلاما، انقلبت عندهم الموازين وانتكست لديهم المفاهيم إما لشهوة أو شبهة أو عندما أبصروا لمعان الذهب وبريق الفضة.

إذاً نحن بين فريقين بينهما من البون الشاسع الشيء الكثير شتان بين الشمس عند شروقها والشمس حين تضيفت للمغرب.

فلماذا يبقى نزر من الدعاة يقبعون في زوايا ضيقة لا تسمع لهم إلا همسا، نحن بحاجة إلى أناس يحترقوا لدينهم كما الشموع لتضيء للآخرين، بحاجة إلى قوم بالليل عباد وفي النهار فرسان خيولهم مسرجة دائما كلما سمعوا دربا للخير سلكوه وكلما تهيأ لهم طريق في الدعوة عبّدوه.

إن الركون إلى الدنيا جعل ثلة من المنتسبين للدعوة والخير صنفا سريع الذوبان لا يحرص على ترك أثر أو بصمة له في كل مكان ينزل فيه أو يمر به.

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 30/6/2010 - الزيارات : 247

بسم الله الرحمن الرحيم



نقلا عن كتاب إغاثة اللهفان من مصايد الشيطان للشيخ العلامة الرباني ابن قيم الجوزية - رحمه الله - تعالى -. 

والمقصود: أن دين الأمة الصليبية بعد أن بعث الله - عز وجل - محمدا - صلى الله عليه وسلم - بل قبله بنحو ثلاثمائة سنة مبني على معاندة العقول والشرائع وتنقص إله العالمين ورميه بالعظائم فكل نصراني لا يأخذ بحظه من هذه البلية فليس بنصراني على الحقيقة. أفليس هو الدين الذي أسسه أصحاب المجامع المتلاعنين على أن الواحد ثلاثة والثلاثة واحد. فيا عجباً كيف رضي العاقل أن يكون هذا مبلغ عقله ومنتهى علمه أفترى لم يكن في هذه الأمة من يرجع إلى عقله وفطرته ويعلم أن هذا عين المحال وإن ضربوا له الأمثال واستخرجوا له الأشباه فلا يذكرون مثالا ولا شبهاً إلا وفيه بيان خطئهم وضلالهم كتشبيه بعضهم اتحاد اللاهوت بالناسوت وامتزاجه به باتحاد النار والحديد وتمثيل غيرهم ذلك باختلاط الماء باللبن وتشبيه آخرين ذلك بامتزاج الغذاء واختلاطه بأعضاء البدن إلى غير ذلك من الأمثال والمقاييس التي تتضمن امتزاج حقيقتين واختلاطهما حتى صارا حقيقة أخرى - تعالى - الله - عز وجل - عن إفكهم وكذبهم. 

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 30/6/2010 - الزيارات : 289

بسم الله الرحمن الرحيم


(الوحدة 8200) تراقب الفلسطينيين، وتتنصت على هواتفهم


تعتمد الأجهزة الاستخبارية الإسرائيلية على مصدرين أساسيين لجمع المعلومات الاستخبارية اللازمة لحربها ضد حركات المقاومة الفلسطينية وهما: 

المصادر البشرية: القائمة على تجنيد العملاء. 

المصادر الإلكترونية: والقائمة على الاستعانة بأحدث ما توصلت إليه التقنيات. 

وكما أن هناك أقساماً داخل المؤسسات الاستخبارية الأساسية في الدولة العبرية تُعنى بشكل خاص بتجنيد العملاء، فإن هناك أقساماً تعنى بالتجسس الإلكتروني، لكن في كل ما يتعلق بالتجسس الإلكتروني فإنه من بين الأجهزة الاستخبارية الإسرائيلية الثلاثة وهي: جهاز المخابرات الداخلية (الشاباك)، وشعبة الاستخبارات العسكرية (أمان)، وجهاز (الموساد)؛ يضطلع جهاز (أمان) بالدور الأساسي والحاسم في كل ما يتعلق بهذا المجال من عمليات التجسس الإلكتروني. 

ومنذ ثلاثة عقود دشّن جهاز (أمان)، الذي يعتبر أكبر الأجهزة الاستخبارية الإسرائيلية، قسماً متخصصاًَ في مجال التجسس الإلكتروني، أطلق عليه (الوحدة 8200)، وقد اعترف الجنرال المتقاعد أوري ساغيه الرئيس السابق لجهاز (أمان) بوجود مثل هذه الوحدة، التي اعتبرها من أهم الوحدات الاستخبارية في الدولة العبرية.

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 30/6/2010 - الزيارات : 208

بسم الله الرحمن الرحيم

خطوات الإقلاع عن العادة السرية بأمر الله - تعالى -: فاستعن بالله وحده ومن كان مع الله كان الله معه فلا تعجز

هذه بعض الخطوات المفيدة والمعينة بإذن الله - تعالى -للإقلاع عن العادة القبيحة:

 

الخطوة الأولى:  السعي لإرضاء الله - عز وجل -

يجب أن يكون الدافع للتخلص من هذه العادة الخبيثة هو السعي لإرضاء الله- تبارك وتعالى -بطاعته واجتناب أسباب سخطه أكثر من الدافع الدنيوي الناتج عن سماع الأضرار الطبية والنفسية لهذه العادة السيئة

 

الخطوة الثانية:  الزواج

العلاج الإسلامي والشفاء الرباني والحل الجذري لهذه المشكلة هو الزواج قال - تعالى -: {وَأَنكِحُوا الْأَيَامَى مِنكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِن يَكُونُوا فُقَرَاء يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ}النور32

و لعل حثه - صلى الله عليه وسلم - الشباب على الزواج هو ومن اجل معالجه مثل هذه المشكلة وغيرها: (يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فأنه أغض للبصر وأحصن للفرج...الحديث) أخرجه البخاري ومسلم

والامتناع عن الوقوع في هذه العادة من جمل تحصين الفرج

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 30/6/2010 - الزيارات : 210

بسم الله الرحمن الرحيم



وثائق إبادة هنود القارة الأمريكية على أيدي النصارى الأسبان



الكتاب من تأليف المطران"برتولومي دي لاس كازاس"

ترجمة سميرة عزمي الزين، من منشورات المعهد الدولي للدراسات الإنسانية، لمن أراد أن يستزيد فالكتاب ملئ بالفضائع التي تقشعر لها الأبدان..وهذا موجز لبعض ما جاء فيه: 



من مقدمة الكتاب

يقول المؤرخ الفرنسي الشهير"مارسيل باتييون"أن مؤلف كتابنا"برتولومي دي لاس كازاس"أهم شخصية في تاريخ القارة الأمريكية بعد مكتشفها"كريستوف كولومبوس"وأنه ربما كان الشخصية التاريخية التي تستأهل الاهتمام في عصر اجتياح النصارى الأسبان لهذه البلاد.

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 30/6/2010 - الزيارات : 194

بسم الله الرحمن الرحيم



تعيش الكنيسة الغربية بجميع أقسامها حالة إقصاء غير مسبوقة عن المجتمع في الوقت الراهن، بعد أن ساهم الكثير من العوامل التاريخية والسياسية في تكريس صورة نمطية عن الدين ورجال الكنيسة في أذهان شرائح كبيرة من المجتمع الغربي، جعلت مساهمتها في التغيير أو الإصلاح أمراً غير مقبول من تلك المجتمعات.

وتبدو ملامح هذا التنافر بين الكنيسة والشعوب الغربية في عدد من المظاهر التي أضحت تعبر عن نفسها بوضوح، وتتمثل في الابتعاد عن دور العبادة خصوصاً من الشباب.

من الملاحظ عزوف الشباب بشكل عام عن ارتياد الكنائس باستثناء حالات قليلة تضطرهم فيها المجاملات الاجتماعية مثل: الزواج، أو الوفاة، أو التعميد لحضور تلك المراسم، بل إن الكثيرين منهم اليوم يفاخرون بأنهم لم يدخلوا الكنيسة مرة واحدة في حياتهم!. 

وإعراض الشباب عن مراسم العبادات - مع قلتها مقارنة بالعبادات الإسلامية - لا يمثل إعراضاً عن الكنيسة فحسب، بل يمثل في كثير من الأحيان حالة رفض لها، صارت أكثر وضوحاً، وأعلى صوتاً مع تبني الغرب لقداسة مبادئ الحرية الشخصية، وحرية العبادة. 

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 30/6/2010 - الزيارات : 195

بسم الله الرحمن الرحيم

 

بعد المرض الذي ألمّ بالرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، يدور في ذهن الكثيرين العديد من الأسئلة التي تحتاج إلى إجابة، هل غياب الرئيس بمرض أو وفاة سيؤثر على القضية الفلسطينية؟ وهل سيؤدي إلى صراع سياسي على السلطة؟ وما هو موقف حماس من الوضع الراهن؟ وما هو مصيرها ومصير المقاومة في المرحلة المقبلة؟...

حول هذه القضية وغيرها التقينا الدكتور نزار ريان عضو القيادة السياسية لحركة المقاومة الإسلامية حماس.

غياب الرئيس الفلسطيني

هل سيؤثر غياب الرئيس عرفات بالمرض أو الوفاة على القضية الفلسطينية؟

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 30/6/2010 - الزيارات : 207

بسم الله الرحمن الرحيم

 

بعد مرور (38) عاماً على الاحتلال الصهيوني لقطاع غزة يحتفل هذه الأيام الشعب الفلسطيني بعرس النصر الذي أشرقت شمسه، والذي جاء ثمرة تضحيات الشهداء والأسرى والجرحى الذين قدموا الغالي والنفيس في سبيل الله، وبهدف تحرير الأرض والمقدسات، لذلك كان لابد من تسليط الضوء على هذه التضحيات، فكان لنا في شبكة (الإسلام اليوم) هذا التقرير.

 

أول الغيث:

لقاؤنا الأول كان مع أم الاستشهادي محمد فرحات الذي نفذ عملية استشهادية في مجمع غوش قطيف الاستيطاني تقول: " كواحدة من أبناء الشعب الفلسطيني أشكر الله على هذا النصر العظيم، وأشعر بسعادة عظيمة، فهذا نصر عظيم جاء ثمرة لتضحيات شعبنا، والأجمل أنه لم يكن جرّاء استجداء العدو، وإنما انتزع انتزاعاً من بين براثن العدو الصهيوني، لقد جنيناه بأيدينا وكنا أقوياء، ولم يكن مِنّة من الاحتلال الصهيوني، بل جاء من خلال الضربات الموجعة للعدو، والمقاومة المتواصلة من الشعب الفلسطيني الذي لم يثنه إرهاب الاحتلال عن مواصلة طريق الجهاد والمقاومة".

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 30/6/2010 - الزيارات : 263

بسم الله الرحمن الرحيم

 

في اللد... بيت يُهدم... وآخر ينتظر لحظة في صباح أو مساء تأتي فيه جرافة الاحتلال يسبقها صوتها المرعب مؤذناً بتنفيذ قرار جائر بهدم بيتاً بناه صاحبه بعرق جبينه على مدار سنوات طوال، دفع فيها كل ما يملك ليضع حجراً على حجر، إلى أن رآه قائماً أمام عينيه.

هذا التقرير يسلط الضوء على معاناة أهل اللد.

 

هدم وتغريم

عائلات بأكملها تنتقل بعد أن يُهدم بيتها للسكن في بيت صغير لهذه العائلة أو تلك، ومن المفارقات أن البيت الذي يلجأ إليه من هُدمت بيوتهم مهدد بالهدم في الغالب. ولا يجد الأطفال ساحة يلعبون أو يتجمعون في فنائها إلا ساحة بالقرب من أنقاض بيتهم المهدوم، وكأنهم ينشدون قائلين: كانت لنا دار وكان لنا وطن.

وبحسب بعض الإحصائيات فإنه سيهدم نحو (1000) بيت عربي في اللد، ولا تكفي هذه المأساة، بل يُغرّم صاحب البيت يوم يُهدم بيته مبلغ (60) الف شيكل، ناهيك عن مصاريف إجراءات المحاكم المتواصلة.

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 30/6/2010 - الزيارات : 326
جميع الحقوق محفوظة لمكتبة شموخ الإبداع الإسلامية
Powered by: Islamec magazine V6 bwady.com - nwahy.com