الصفحة الرئيسيةالتلاوات القرآنيةالمحاضرات الصوتية
مكنبة المرئياتمكتبة الكتبمكتبة القصصمكتبة البرامجيوتيوب
مكتبة الفتاوىمكتبة الأناشيدسجل الزواردليل المواقعالفلاشات الدعويةمحرك البحثمراسلة الإدارة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ردد استغفر الله ، وتذكّر ( وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ )

اللهم يا خير من سُئل، وأجود من أعطى، وأكرم من عفا، وأعظم من غفر، وأعدل من حكم، وأوفى من وعد، وأسرع من حاسب، وأرحم من عاقب، وأبر من أجاب، اغفر له كل شيء، ولا تؤاخذه على شيء، وأعطه في الجنة من كل شيء .



بسم الله الرحمن الرحيم

 

وهو أهم أعياد النصارى السنوية ويسبقه الصوم الكبير الذي يدوم أربعين يومًا قبل أحد الفصح (1).

ويحتفل به عامة النصارى إلى اليوم في أول أحد بعد كمال الهلال من فصل الربيع في الفترة ما بين (22 مارس و25 إبريل) والكنائس الشرقية الأرثوذكسية تتأخر عن بقية النصارى في الاحتفال به، وهو بشعائره وصيامه وأيامه فصل كامل من السنة النصرانية (2).

 

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 1/7/2010 - الزيارات : 247

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد: فإن الله - سبحانه وتعالى- اختار لنا الإسلام ديناً كما قال - تعالى -: "إن الدين عند الله الإسلام" [آل عمران: 19]، ولن يقبل الله - تعالى - من أحد ديناً سواه كما قال - تعالى -: "ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين" [آل عمران: 85]، وقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: "والذي نفسي بيده لا يسمع بي يهودي ولا نصراني ثم يموت ولم يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أصحاب النار" رواه مسلم (153)، وجميع الأديان الموجودة في هذا العصر سوى دين الإسلام- أديان باطلة لا تقرب إلى الله - تعالى -؛ بل إنها لا تزيد العبد إلا بعداً منه - سبحانه وتعالى- بحسب ما فيها من ضلال.

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 1/7/2010 - الزيارات : 313

بسم الله الرحمن الرحيم

 

حج النبي - صلى الله عليه وسلم - حجة واحدة، كانت أعظم حجة في التاريخ وأفضلها، أقام فيها شعائر الله - تعالى -، وعظّم حرماته، وصدع بدينه، وبين للناس مناسكهم، وخطب ينذرهم ويعلمهم ويبشرهم.

لما عزم - عليه الصلاة والسلام - على الحج أذّن في الناس به، فتجهزوا للخروج معه، وسمع ذلك من حول المدينة، فقدموا يريدون الحج مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، ووافاه في الطريق خلائق لا يحصون، فكانوا من بين يديه، ومن خلفه، وعن يمينه وعن شماله مدّ البصر(1).

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 1/7/2010 - الزيارات : 339

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الخطبة الأولى:

أما بعد:

فأوصي نفسي المقصرة وإياكم بتقوى الله - سبحانه -.

ثم أما بعد: فيقول المولى - سبحانه -: {يأَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُواْ تُوبُواْ إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَّصُوحاً}. ويقول - جل في علاه -: {وَتُوبُواْ إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [النور: 31]. ويقول - سبحانه -: {نَبّئْ عِبَادِى أَنّى أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ وَأَنَّ عَذَابِى هُوَ الْعَذَابُ الأَلِيمُ} [الحجر: 49-50]. ويقول أيضاً رب العزة والجلال في حديث قدسي: (يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعاً، فاستغفروني أغفر لكم).

إخوة الإسلام وأحباب الحبيب المصطفى محمد:

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 1/7/2010 - الزيارات : 314

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

ومعنى النيروز: الجديد، وهو ستة أيام؛ حيث كانوا في عهد الأكاسرة يقضون حاجات الناس في الأيام الخمسة الأولى، وأما اليوم السادس فيجعلونه لأنفسهم وخواصهم ومجالس أنسهم، ويسمونه النيروز الكبير، وهو أعظم أعيادهم(1).

ويحتفل بعيد النيروز أيضًا البهائيون، وذلك في ختام صيامهم الذي مدته (19) يومًا وذلك في (21آذار) (2).

والنيـروز أيضاً أول يوم من السنة عند القبط ويسمى عندهم: (عيد شم النسيم) ومدته عندهم ستة أيام أيضاً تبدأ من (6حزيران) (3) وقد مضى ذكر شم النسيم عند الفراعنة فلا يمنع أن يكون الأقباط أخذوه من تراث الفراعنة وآثارهم، ولا سيما أن الجميع في مصر.

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

ومعنى النيروز: الجديد، وهو ستة أيام؛ حيث كانوا في عهد الأكاسرة يقضون حاجات الناس في الأيام الخمسة الأولى، وأما اليوم السادس فيجعلونه لأنفسهم وخواصهم ومجالس أنسهم، ويسمونه النيروز الكبير، وهو أعظم أعيادهم(1).

ويحتفل بعيد النيروز أيضًا البهائيون، وذلك في ختام صيامهم الذي مدته (19) يومًا وذلك في (21آذار) (2).

والنيـروز أيضاً أول يوم من السنة عند القبط ويسمى عندهم: (عيد شم النسيم) ومدته عندهم ستة أيام أيضاً تبدأ من (6حزيران) (3) وقد مضى ذكر شم النسيم عند الفراعنة فلا يمنع أن يكون الأقباط أخذوه من تراث الفراعنة وآثارهم، ولا سيما أن الجميع في مصر.

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 1/7/2010 - الزيارات : 249


إن الأحقاد الطائفية والحروب الدينية بين أبناء الشعب الواحد غريبة على أرض الإسلام، فقد ألف هذا الدين منذ بدأ يعاشر غيره على المياسرة واللطف، وان يرعى حسن الجوار فيما يشرع من قوانين ويضع من تقالي، وهو في ميدان الحياة العامة حريص على احترام شخصية المخالفين له، ومن ثم لم يفرض عليهم حكمه في الحلال والحرام، أو يقهرهم على الخضوع لعقائده، أو اضطهادهم، أو مصادرة حقوقهم، أو المساس الجائر لأموالهم وأغراضهم ودمائهم. وتاريخ الإسلام في هذا المجال أنصع تاريخ على وجه الأرض، وليت التواريخ الأخرى فيما حفظته الدنيا لها من حروب التعصب وغارات الإبادة والتجتي، تقترب من ليونة الإسلام ومودته وسماحته.

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 1/7/2010 - الزيارات : 352

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد:

فمن القصص التي قصها الله علينا في كتابه العظيم للاعتبار والاتعاظ قصة موسى - عليه السلام - مع فرعون عدو الله - تعالى -، فرعون الذي كان رمزًا من رموز الظلم والطغيان، وعلم من أعلام الجبروت والاستبداد، والقصة حكتها سورة الأعراف ويونس وطه والشعراء والنمل والقصص والنازعات وغيرها، تارة بإسهاب وتفصيل وأخرى باختصار واقتصاد، وهذه بعض الوقفات مع هذه القصة العظيمة لأخذ العظة والعبرة.

 

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 1/7/2010 - الزيارات : 256

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله رب كل شيء ومليكه؛ خلق الخلق فأتقن خلقهم، ودبرهم فأحسن تدبيرهم {لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي المُلْكِ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا} [الفرقان: 2] نحمده حمدا طيبا كثيرا مباركا فيه كما يحب ويرضي، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له؛ إقرارا بربوبيته، واعترافا بألوهيته، وإرغاما لمن كفر به {قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ أَمَّنْ يَمْلِكُ السَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَمَنْ يُخْرِجُ الحَيَّ مِنَ المَيِّتِ وَيُخْرِجُ المَيِّتَ مِنَ الحَيِّ وَمَنْ يُدَبِّرُ الأَمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللهُ فَقُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ * فَذَلِكُمُ اللهُ رَبُّكُمُ الحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الحَقِّ إِلَّا الضَّلَالُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ} [يونس: 31-32] وأشهد أن محمدا عبده ورسوله؛ أعلم الخلق بربه - عز وجل -، وأتقاهم له، يخشى العذاب وقد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 1/7/2010 - الزيارات : 298

بسم الله الرحمن الرحيم

نعم الله - تعالى -على عباده كثيرة؛ خلقهم، ورزقهم وهداهم، وأطعمهم، وسقاهم، وآواهم. ومن كل ما يحتاجون أعطاهم؛ ليعبدوه ولا يشركوا به شيئًا.

وأعظمُ نعمةٍ أنعم الله بها على عباده المؤمنين: أن هداهم صراطه المستقيم، وشرع لهم هذا الدين العظيم، وأنزل عليهم كتابه الكريم، وتعبّدهم باتباع هدي رسوله الأمين الذي ما ترك خيرًا إلا دلّ الأمة عليه، ولا شرًا إلا حذرها منه، وأوضح لنا ما نحتاج إليه من عقائد، وعبادات، ومعاملات، وآداب.

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 1/7/2010 - الزيارات : 313

بسم الله الرحمن الرحيم





يتحتم على المؤمن مراجعة إيمانه، ومحاسبة نفسه بين وقت وآخر، ولا سيما في أوقات الفتن والمحن والابتلاءات، وأحوال علو الكافرين وطغيانهم، وظهور المنافقين وافترائهم، وضعف المؤمنين وانزوائهم، وذلك لئلا تميد بالمسلم الفتن فتخرجه من دينه أو تجعله يسيئ الظن بربه، فيظن أن ـ الله - تعالى - ـ لا ينصر أولياءه ولا يكبت أعداءه، وأن القوة المادية المحسوسة فوق كل قوة، وأنه لا اعتبار بعالم الغيبيات، وإذا تمادى به الظن السيئ إلى هذا الحد فيُخشى عليه من إنكار الغيب، ومن ثم إنكار الخالق جل جلاله، ونعوذ بالله ممن يكن هذا حاله!

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 1/7/2010 - الزيارات : 236
جميع الحقوق محفوظة لمكتبة شموخ الإبداع الإسلامية
Powered by: Islamec magazine V6 bwady.com - nwahy.com