الصفحة الرئيسيةالتلاوات القرآنيةالمحاضرات الصوتية
مكنبة المرئياتمكتبة الكتبمكتبة القصصمكتبة البرامجيوتيوب
مكتبة الفتاوىمكتبة الأناشيدسجل الزواردليل المواقعالفلاشات الدعويةمحرك البحثمراسلة الإدارة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ردد استغفر الله ، وتذكّر ( وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ )

اللهم يا خير من سُئل، وأجود من أعطى، وأكرم من عفا، وأعظم من غفر، وأعدل من حكم، وأوفى من وعد، وأسرع من حاسب، وأرحم من عاقب، وأبر من أجاب، اغفر له كل شيء، ولا تؤاخذه على شيء، وأعطه في الجنة من كل شيء .



بسم الله الرحمن الرحيم

 


فوائد وقواعد ومسائل من كتب شيخ الإسلام




قال شيخ الإسلام - رحمه الله -:

إن من سب النَّبي - صلى الله عليه وسلم - من مسلم أو كافر فإنه يجب قتله.

هذا مذهب عامة أهل العلم. قال ابن المنذر: أجمع عوام أهل العلم على أن حدَّ مَن سب النَّبي - صلى الله عليه وسلم - القتل وممن قاله مالك والليث واحمد وإسحاق وهو مذهب الشافعي قال: وحكي عن النعمان لا يقتل -يعني الذمي- ما هم عليه من الشرك أعظم.

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 4/7/2010 - الزيارات : 228

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله

استدل من قال برفع الصوت بعد الصلاة بحديث ابن عباس، فما هو وما معناه؟؟

1. أما الحديث: فهو:

عن ابن جريج قال أخبرني عمرو أن أبا معبد مولى ابن عباس أخبره أن ابن عباس - رضي الله عنهما - أخبره أن رفع الصوت بالذكر حين ينصرف الناس من المكتوبة كان على عهد النبي - صلى الله عليه وسلم - وقال ابن عباس كنت أعلم إذا انصرفوا بذلك إذا سمعته.

رواه البخاري (805) ومسلم (583).

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 4/7/2010 - الزيارات : 210

 

بسم الله الرحمن الرحيم 

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد

تمهيد:

كسوف الشمس حدثٌ عظيمٌ، وأمرٌ مهولٌ، وليس الأمر كما يظن كثيرٌ مِن النَّاس أنه حدثٌ فلكيٌّ، أو منظرٌ طبيعيٌّ يتسلى النَّاس برؤيته، والاستمتاع بمشاهدته!!، كلا والله إن الأمر جِدُّ خطيرٌ، وأصبح همُّ الناس ما قد يصيب أعينهم من النَّظر إلى الشمس في كسوفها، وأصبح التحذير للنَّاس لما قد يسببه النظر من أمراض وهذا لا يُجزم به وكأنَّه يجوز لهم في غير هذه الحالة النَّظر والاستمتاع!!، ولقد غفل النَّاس عن أحكام هذه الصلاة، - وتسمَّى صلاة الآيات كما قال شيخ الإسلام في "النبوات" (ص 190) -، ومعانيها، ومسائلها، وضاعت مع ما ضُيِّع مِن الفرائض الكثيرة.

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 4/7/2010 - الزيارات : 283

بسم الله الرحمن الرحيم

 

((قال البخاري (1849):

حدثنا أحمد بن يونس حدثنا زهير حدثنا يحيى عن أبي سلمة قال سمعت عائشة - رضي الله عنها - تقول: " كان يكون عليَّ الصوم من رمضان فما أستطيع أن أقضي إلا في شعبان ".

قال يحيى: الشغل من النبي أو بالنبي - صلى الله عليه وسلم -.

 

وقال مسلم (1146):

حدثنا أحمد بن عبد الله بن يونس حدثنا زهير حدثنا يحيى بن سعيد عن أبي سلمة قال: سمعت عائشة - رضي الله عنها - تقول: " كان يكون عليَّ الصوم من رمضان فما أستطيع أن أقضيه إلا في شعبان، الشغل من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أو برسول الله - صلى الله عليه وسلم - ".

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 4/7/2010 - الزيارات : 302

بسم الله الرحمن الرحيم

 

العقيقة

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبيَّ بعده

فهذه عشرون فتوى من علماء اللجنة الدائمة رحم الله ميتهم وحفظ حيَّهم في " العقيقة "، وقد رأيتُ جمعها وترتيبها وتعميم النفع بها.

 

1.السؤال الرابع من الفتوى رقم (181)

س4:هل يصح لمن ولد له مولود من المسلمين أن يطبخ طعاماً ويدعو إخوانه المسلمين إليه؟

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 4/7/2010 - الزيارات : 285

بسم الله الرحمن الرحيم

 

قال الشيخ عبد العزيز بن باز - رحمه الله -:

أما ما أعطاك البنك من الربح: فلا ترده على البنك ولا تأكله، بل اصرفه في وجوه البر كالصدقة على الفقراء، وإصلاح دورات المياه، ومساعدة الغرماء العاجزين عن قضاء ديونهم، …

" فتاوى إسلامية " (2 / 407).

 

سئل الشيخ ابن جبرين - حفظه الله -:

هل جائز شرعاً أن أودع مالي وأخذ فائدة عليه، وأعطي الفائدة للمجاهدين مثلاً؟

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 4/7/2010 - الزيارات : 215

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

أ. قلت: أما صلاة الاستخارة ودعاؤها: فدليلها صحيحٌ رواه البخاري (3/61) وغيره.

ب. وأما قوله "ثم يمضي لما ينشرح صدره له" فمما لا يصح عليه دليلٌ.

ج. وما يستدل به مَن يقول بقول المصنف هو حديث أنس عن النَّبيِّ - صلى الله عليه وسلم - الذي رواه "ابن السنِّي"- قال "إذا هممتَ بالأمر فاستخر ربك سبعاً ثم انظر إلى ما يسبق في قلبك فإنَّ الخير فيه".

قال النووي: إسناده غريبٌ. فيه من لا أعرفهم. أ. ه‍‏‍ "الأذكار" (ص132).

وقال الحافظ بن حجر: وهذا لو ثبت لكان هو المعتمد، لكن سنده واهٍ جداً. أ. ه‍‏‍ "الفتح" (11/223). قلت: وفي إسناده إبراهيم بن البراء، ضعيفٌ جداً.

قال الحافظ العراقي: فيهم راوٍ معروفٌ بالضعفِ الشديدِ وهو إبراهيم بن البراء- (ونقل أقوال مضعِّفيه)-…فعلى هذا فالحديث ساقطٌ. أ. ه‍‏ـ "الفتوحات الربانية" (3/357).

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 4/7/2010 - الزيارات : 212

بسم الله الرحمن الرحيم 

ما حكم قضاء السنن الراتبة والنوافل بعد خروج الوقت؟

 

الجواب:

تصلى الراتبة بعد خروج الوقت إن كان تركها عن غير عمد ودليل ذلك:

1- حديث قيس بن قهد في السنن وقد رآه النبي - صلى الله عليه وسلم - يصلي ركعتين بعد الفجر فسأل عنهما فقيل: أنهما سنة الفجر، فأقره النبي - صلى الله عليه وسلم -.

2- حديث أم سلمة في البخاري: " أنه - صلى الله عليه وسلم - صلى ركعتي الظهر البعدية بد صلاة العصر، لانشغاله بوفد عبد القيس.

 

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 4/7/2010 - الزيارات : 236

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد

1. بالنسبة لساعة الجمعة إليك هذا المبحث، أسأل الله أن ينفع به:

تحديد هذه الساعة في وقت معين، اختلف العلماء فيها على أقوال كثيرة، قد ذكر ابن حجر منها أربعين رأياً في " فتح الباري ".

ومن هذه الأقوال ما ذهب إليه بعض العلماء إلى أن هذه الساعة لم تحدد.

وقد قال القرطبي:

… كما خبأ ليلة القدر في رمضان وكما خبأ ساعة يوم الجمعة وساعات الليل المستجاب فيها الدعاء ليقوموا بالليل في الظلمات لمناجاة عالم الخفيات …. " تفسير القرطبي " 3 / 212.

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 4/7/2010 - الزيارات : 224

بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

 

الأحاديث:

1- عن عبد الله بن الصامت، عن أبي ذر - رضي الله عنه -، قال: قال رسولُ الله - صلى الله عليه وسلم -: يَقْطَعُ صَلاَةَ الرَّجُلِ؛ إِذَا لَمْ يَكُنْ بَيْنَ يَدَيْهِ قِيدُ آخِرَةِ الرَّحْلِ (1): الحِمَارُ، وَالكَلْبُ الأسْوَدُ، وَالمرْأةُ.

 

فَقُلْتُ: ماَ بَالُ الأسْوَدِ، مِنَ الأحْمَرِ، مِنَ الأصْفَرِ، مِنَ الأبْيَضِ؟ قَالَ: يَا ابْنَ أخِي! سَألْتُ رَسُولَ اللهِ - صلى الله عليه وسلم - كَمَا سَألْتَني، فَقَال: الكَلْبُ الأسْوَدُ شَيْطَانٌ. رواه مسلم [4/228].

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 4/7/2010 - الزيارات : 216
جميع الحقوق محفوظة لمكتبة شموخ الإبداع الإسلامية
Powered by: Islamec magazine V6 bwady.com - nwahy.com