الصفحة الرئيسيةالتلاوات القرآنيةالمحاضرات الصوتية
مكنبة المرئياتمكتبة الكتبمكتبة القصصمكتبة البرامجيوتيوب
مكتبة الفتاوىمكتبة الأناشيدسجل الزواردليل المواقعالفلاشات الدعويةمحرك البحثمراسلة الإدارة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ردد استغفر الله ، وتذكّر ( وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ )

اللهم يا خير من سُئل، وأجود من أعطى، وأكرم من عفا، وأعظم من غفر، وأعدل من حكم، وأوفى من وعد، وأسرع من حاسب، وأرحم من عاقب، وأبر من أجاب، اغفر له كل شيء، ولا تؤاخذه على شيء، وأعطه في الجنة من كل شيء .



بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين ...

قال تعالى: (ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) ( غافر : 60 ) .

 

أخي المسلم ..

أحببنا أن نبين لك فضل الدعاء خاصة عند نزول المطر، لأننا رأينا كثير من المسلمين يغفل أن يدعو عند نزول المطر، لأنه لا يعلم ما المحكمة في هذا الوقت، ونحن في هذه الموعظة نتكلم عن المطر وفضله.

قال صلى الله عليه وسلم : (من سره ان يستجيب الله عند الشدائد والكرب فليكثر الدعاء في الرخاء) ( صحيح الجامع رقم 6166 ).

الدعاء عند نزول المطر )

            قال صلى الله عليه وسلم: (ثنتان ما تردان الدعاء عند النداء وتحت المطر) ( صحيح الجامع حديث حسن 3078 ) .

وقال صلى الله عليه وسلم: (اطلبوا إجابة الدعاء عند إلتقاء الجيوش وإقامة الصلاة ونزول المطر) ( حديث مرسل ويقوى ويرتقي إلى مرتبة الحسن كما قال الإمام العلامة الألباني في السلسلة الصحيحة وله شاهد الحديث الذي قبله 3/1469 ) .

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 8/7/2010 - الزيارات : 266

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين..

قال سبحانه وتعالى:

" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ " 

1          قال بعض السلف:

الزهد في الدنيا ثلاثة أشياء، أحبها إلى الله وأعلاها عند الله وأعظمها ثواباً عند الله تعالى.

2          ذم الدنيا:

مر عمر (رضي الله عنه) على مزبلة فاحتبس عندها، فكأن أصحابه تأذوا بها. فقال: ”هذه دنياكم التي تحرصون عليها تتكلون عليها".

3          ذم أصحاب الدنيا:

قال بلال بن سعد: "رُب مسرور مغبون، ورب مغبون لا يشعر، فويلٌ لمن له الويل ولا يشعر، يأكل ويشرب ويضحك ويلعب وقد حق عليه في قضاء الله أنه من أهل النار".

4          قصر الأمل:

قال بكر بن عبد الله المزني: " يكفيك من دنياك ما قنعت به ولو كفاً من تمر وشربة من ماء وظل خباء، وكل ما يفتح عليك من الدنيا شيء ازدادت نفسك لها مقتاً".

5          الاجتهاد في العبادة:

عن أنس بن عياض قال: "رأيت حفوان بن سليم ولو قيل له غداً القيامة ما كان عنده مزيد على ما هو عليه من العبادة".

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 8/7/2010 - الزيارات : 242

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

 

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين.

إن الشيطان لا يأتي للإنسان فيأمره بالشر وينهاه عن الخير بشكل مباشر، ولكنه يتخذ النفس وسيلة للإغواء، ولهذا نبين بعض أساليب الشيطان في إغواء الإنسان.

قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَن يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ) ( النور : 21 ).

قال الإمام ابن كثير لا تتبعوا مسالكه وما يأمر به ثم قال إن كل معصية فهي من خطوات الشيطان ( تيسير العلي القدير 3/269 ) .

أساليب الشيطان مع الإنسان

1 ـ التزين: قلنا أن الشيطان لا يأمر بالشر مباشرة ولكن يزين للنفس فيأتي للمسلم إذا سمع آذان الفجر في ليلة باردة مظلمة فيقول له نم فالفراش دافئ وأنت متعب مرهق وهلم جره.

2 ـ التلبيس: الشيطان هنا يحاول خداع العقل فيحاول إقناعه بأن الذي يعتقد أنه حرام هو في الحقيقة حلال، فإذا أراد أن يأخذ قرضاً ربوياً ليبني به بيتاً قال له الشيطان هذا ليس حراماً، لأنك لا تريد أن تستغل الناس إنما تريد أن تستر نفسك وأولادك فما وجه الحرمة هنا، أقول ما أكثر ما وقع الناس في هذه الأيام في هذا الفخ.

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 8/7/2010 - الزيارات : 296

بسم الله الرحمن الرحيم  

 

 

 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين

يقول الله سبحانه وتعالى: ( ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ )( غافر : 60) .

لذلك كان في الدعاء إظهار المخلوق فقره وعجزه واعترافه بذله وتقصيره، فكان من المتقربين إلى الله بأفضل العبادات، ولذا كانت دعوة المؤمن مستجابة إذا تحقق فيها شروط الدعاء( طرق كسب الثواب )

قال الإمام ابن قيم الجوزية: (الدعاء من أنفع الأدوية، وهو عدو البلاء يدافعه ويعالجه ويمنع نزوله، ويرفعه أو يخففه إذا نزل، وهو سلام المؤمن)( الجواب الكافي ابن القيم الجوزية )

لذلك قال الرسول صلى الله عليه و سلم: "أعجز الناس من عجز عن الدعاء ، وأبخل الناس من بخل بالسلام" ( صحيح الجامع الألباني ص60) .

قال :

أتهزأ بالدعاء وتزدريه                      وما تدري بما صنع الدعاء

سهام الليل لا تخطئ ولكن            لها أمد وللأمد انقضاء

( ديوان الإمام الشافعي ص17 )

 

(مراتب الدعاء مع البلاء ثلاثة)

1 ـ أحدها يكون أقوى من البلاء فيدفعه.

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 8/7/2010 - الزيارات : 309

بسم الله الرحمن الرحيم

 



قال - تعالى -: (وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ {17} حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ {18} فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ على وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ) (سورة النمل: 17ـ19).

تصف هذه الآيات الكريمة موكب سليمان المهيب وحوله جنده من الجن والإنس والطير، وعند اقترابه من وادي النمل، وإذا بنملة تحمل هموم شعبها تتنبه للخطر القادم الذي سوف يهدد أفراد قومها نتيجة وطء أقدام سليمان وجنده، فانبرت مخاطبة أفراد قومها بقولها يا أيها النمل وتأمرهم دخول مساكنكم حتى لا يدوسهم سليمان وجنوده وهم لا يشعرون فقد نصحت قومها وبينت لهم مكمن الخطر وأمرتهم بالدخول واعتذرت عن سليمان وجنوده فهم صالحون لا يتعمدون إيذاء أي مخلوق ولو كان نملة صغيرة. 

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 8/7/2010 - الزيارات : 283

بسم الله الرحمن الرحيم

تخيل معي أخي القارئ الكريم أمة مجدوعة التاريخ، مقطوعة التراث، محرومة القيم. لا تاريخ لا أخلاق لا قيم. إنك لتنظر إلى السماء فتجدها محكمة البناء، سميكة الأطراف، باسقة الارتفاع، أجرامها وأفلاكها منظومة متكاملة. (كل في فلك يسبحون) وتلج الحديقة الغناء فتسترعي انتباهك الأشجار الملتفة، والأغصان الحانية، والهواء السجسج، والماء النمير، والطيور الحالمة. كل لا يتجزأ من تلك السنة الربانية البديعة: (صنع الله الذي أتقن كل شيء). ولو تخيلت أمة لا تاريخ لها، ولا تراث ولا قيم، لا حاضر يربطها بتاريخها ووحي عقيدتها، لا تراث تفاخر بمآثره محققة حضورها من خلاله، لا قيم نبيلة تدفعها بقوة لعمارة الأرض على منهج الله... لاستنكرت الواقع الذي تعيشه الأمة الإسلامية اليوم ولاستهجنت الأقلام المسمومة ومحاولتها تمزيق تاريخنا العريق، وتشويه تراثنا العظيم، وطمس مواقف علماء الأمة الأبرار في تمحيص الحق ودحض الباطل، وتزوير قيمنا النبيلة.لم يتعرض تاريخ أمة للتشويه كما تعرض تاريخنا العملاق. لماذا؟ لأن التاريخ ينبع أصلاً من عقيدة الأمة، ويلهمها مدى الزمان.

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 8/7/2010 - الزيارات : 239

بسم الله الرحمن الرحيم 

في كتب التراجم الإسلامية تعودنا على وصف مجموعة كبيرة من الأئمة والعلماء والحفاظ بأن فلاناً كان إماماً فقيهاً محدّثاً مفسّراً نحوياً أصولياً متكلماً إلى آخره.. ثم إذا استعرضت رجال العلم في التاريخ وجدت أن البارزين والمتبوعين في الأمة لم يؤخذ عنهم غالباً إلا جانب واحد من جوانب العلم أو جانبان وقليل من يتجاوز ذلك.. فالإمام أبو حنيفة ومالك والشافعي والليث والأوزاعي كانوا من أصحاب العلوم المتعددة ولكن الأمة لم تتبعهم إلا في الفقه وأبوابه ومسائله وتفريعاته، وأهل الحديث كالبخاري ومسلم وأصحاب السنن وأحمد الثوري وكانوا أصحاب أكثر من علم كذلك، ولكنهم قادوا الأمة في جانب الحديث على تفصيل في مكانة الإمامين أحمد والثوري عند أهل الفقه، والنحويون كذلك وأهل التاريخ وأصحاب الشعر والملاحة والأدب وهكذا.. قد يظهر علماء يكتبون في مجالات عدة يستوعبونها ويحفظون منها كثيراً، ولكنهم برغم ذلك لا يعدون من فرسانها.

 

فالموسوعية التي نروم الحديث عنها لا شأن لها بالحفظ وهذه النصوص؛ وإلا لعدَّ كل محدث فقهياً أو كل قارئ مفسراً، ولأصبح من يحفظ عشرين ألف حديث أو مائة ألف دون علم بالدراية والرواية من أئمة العالم والفقه وهو لا يحسن الجمع بين حديثين متعارضين، أو الترجيح بين دليلين أو الاعتبارات التي تحيط بالنصوص، والتي يعرفها أهل العلم، فالحفظ ليس مقصودنا هنا، وإن كان من أسباب الموسوعية وركائزها ولا نقصد في كلامنا هذا من يؤلفون في الفنون، فليس كل من ألّف في فن يعدُّ عالماً فيه مهما سارت به الركبان وإن كان التأليف من سمات الموسوعيين ولكنه يحتاج إلى أسباب تتعاضد.

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 8/7/2010 - الزيارات : 239

بسم الله الرحمن الرحيم

 

·بعض أوراق التاريخ سودتها عصبيات مذهبية ومعارك جاهلية باسم الدين.

 

·بأي حق نضلل أو نقدح في شخص بحكم شخص مثله.

 

·الأئمة والصحابة خالفوا أنفسهم وغيروا مذاهبهم ولهم قول قديم وجديد بدون حرج.

 

لا أحد يستحق اسم القدّوس إلا من له المنتهى في التنـزّه عن الأشباه والنقص والشريك وحلول الآفات، وإليه المنتهى في كل صفات الجمال والكمال والقدرة والعظمة. وليس ذلك لأحد إلا لله الملك القدّوس.

 

وكلمة قدّوس إذا أريد بها مقام الألوهية وهي لا تصح إلا له سبحانه فإنها تأتي بالمعنى الذي ذكرنا. وإذا أطلقت مشتقّاتها على خلقه كقول: «القدس»، «روح القدس»، «القديس»، «المقدّس"إلى غير ذلك فإنها تعني الطهر والكمال المحدود الذي تنتهي إلى غاياته المخلوقات ولا تتجاوزه، كقولنا:«بيت المقدس»، وقدسية الأنبياء والرسل وقداسة البيت الحرام ومسجد الحبيب - صلى الله عليه وسلم -. والنصارى تستخدم مشتقّات هذا الاسم كمصطلح رئيس عندهم مثل كلمة «قدّيس» للصالحين عندهم، وكلمة «قدّاس"وهو القربان الكنسي أو قريب من هذا المعنى.

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 8/7/2010 - الزيارات : 314

بسم الله الرحمن الرحيم

 

هناك أنواع من الناس لا يستطيعون العيش ولا التكاثر ولا البروز إلا في أجواء ملبدة بالأنواء، وفي أرضية موبوءة بالشتات والنزاع والشقاق والنكد، هؤلاء كالبكتيريا التي لا تدب فيها الحياة إلا بعناصر التعفن وموت الكيان، من أجل ذلك تراهم أكثر الناس هروباً من الحوار 

وأشد الخلق معاناة من الوئام والتصالح، والتقاء بخصوم المدارس الإسلامية..إبان ازدهار الحضارة الإسلامية تبنت هذه الحضارة ثقافة الحوار وأشاعته بين الناس إلى حد كبير، ولولا الحوار لما عاش غير المسلمين بين أظهرنا معززين مكرمين، والحقيقة أن الحوار كظاهرة مرتبطة بشكل طردي مع الخط البياني للحضارة الإسلامية، وحالنا اليوم كحالنا في أيام التردي والنكوص إذ أن أغلبنا اليوم -وأنا آسف  لهذا التعميم- لم يكن يرى الحوار حلاً للخلاف، ولم يدر بخلده أو ينشأ في ثقافته الحوار بشكله الطبيعي.كلٌّ سعى دهراً في اقتلاع مخالفه، واستخدم في ذلك شتى فنون الحرب الثقافية والإعلامية وطريقة الوشاية والتأليب.

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 8/7/2010 - الزيارات : 225

بسم الله الرحمن الرحيم

 

حدث أكثر من مرة أن تحاورت مع أفراد من شباب الصحوة وشيوخها في بعض المجالس التي لا تخلو من وجود أشخاص من العامة أو ممن لا يرتبطون بالصحوة ارتباطاً مباشراً، وفي كل مرة أجد من يقول يجب ألا نتحاور ونختلف أمام الناس، ولا ينبغي أن نظهر أمامهم بهذه الصورة ومن المشاهد في الساحة الإسلامية وجود تمايز وانفصال بين طرفين، الطرف الأول وهو رجال الصحوة وشبابها، والطرف الثاني عامة الناس والمثقفون غير الملتزمين بخط الصحوة.

وفي أحيان كثيرة تسمع السباب والشتائم تصدر من كل طرف نحو الآخر، ولكل طرف من الطرفين أدبيات مسلّمة وقناعات عن الآخر لا تتزعزع ولا تذوب. والمظاهر في هذه الآفة كثيرة يعرفها الجميع.

 

من أين جاء الخطأ، وكيف دبّ الخلل في هذه الأمة حتى أصبحت فريقين أو طبقتين أو طائفتين لا علاقة لإحداهما بالأخرى؟

التفاصيل - القسم : - تاريخ الإضافة : 8/7/2010 - الزيارات : 229
جميع الحقوق محفوظة لمكتبة شموخ الإبداع الإسلامية
Powered by: Islamec magazine V6 bwady.com - nwahy.com